الرئيسية / الملف السياسي / الوطن العربي / شامانوف: على منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إرسال بعثة إلى حلب بعد استهدافها من قبل الإرهابيين بالكلور

شامانوف: على منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إرسال بعثة إلى حلب بعد استهدافها من قبل الإرهابيين بالكلور


قال رئيس لجنة الدفاع في مجلس الدوما الروسي الجنرال فلاديمير شامانوف إن قصف الإرهابيين مدينة حلب بقذائف تحتوي على مادة الكلور “يجب أن يصبح محط اهتمام المنظمات الدولية وبالدرجة الأولى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية”.

وأضاف شامانوف في تصريح اليوم: “يتوجب على منظمة حظر الأسلحة الكيميائية أن تبدي رد فعل مباشرا على هذه الأحداث في حلب وألا تنشغل في إخراج مسرحيات استعراضية لأصحاب الخوذ البيضاء… وينبغي لها أن تتوجه فورا إلى مكان هذه الأحداث ولكنها على ما يبدو لا تفعل ذلك”.

واستقبل مشفيا الرازي والجامعة أمس 107 مدنيين مصابين بحالات اختناق متنوعة بين الخفيفة والمتوسطة وبعضها احتاج للدخول إلى العناية المشددة جراء استهداف التنظيمات الإرهابية المنتشرة في ريف حلب بقذائف تحتوي غازات سامة أحياء الخالدية وشارع النيل وجمعية الزهراء في مدينة حلب.

وأشار البرلماني الروسي إلى أن غياب رد فعل من قبل منظمة حظر الأسلحة الكيميائية على هذا الهجوم يمثل “مسرحية هزلية واضحة للعيان تدل على انحياز المنظمات الدولية التي لا تنفذ واجباتها الرسمية بل تعمل وفق التوجهات السياسية وهذا ما لا يتوجب عليها القيام به” مؤكدا أن عدم إيقاع العقوبة بالمذنبين يزيد من الأعمال المخالفة للقانون.

واعتبر شامانوف أن الإرهابيين “لا يكتفون باستخدام الأسلحة المحرمة بل إنهم يلجؤون الآن إلى زيادة كمية الوسائل المستخدمة وبالتالي يجب على مجلس الأمن الدولي أن يعطي تقييما لهذا الإفلات من العقاب ولكنه لا يفعل ذلك رغم طلباتنا الشرعية”.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية في وقت سابق اليوم أن الأعراض التي ظهرت على المصابين بحالات اختناق نتيجة اعتداء التنظيمات الإرهابية على الأحياء السكنية فى حلب تؤكد أنها كانت محشوة بغاز الكلور.

بدوره أعلن نائب رئيس لجنة العلاقات الدولية في مجلس الدوما الروسي الكسي تشيبا أن اعتداء التنظيمات الإرهابية على الأحياء السكنية في حلب بالغازات السامة يؤكد بما لا يقبل الشك وجود أسلحة كيميائية لدى الإرهابيين ويدل مرة أخرى على أن الاستفزازات من هذا القبيل التي وقعت سابقا كانت من افتعال وتنظيم المجموعات الإرهابية.

وقال تشيبا في تصريح: “يجب التحقق من ضلوع أصحاب الخوذ البيضاء في تنظيم هذا الهجوم علما بأنهم متورطون في تنسيق نشاط الإرهابيين ويقدمون لهم استشارات لاستخدام هذه الأسلحة” مؤكدا أن هذا التنظيم “تورط سابقا في أحداث من هذا القبيل في سورية ومن الواضح تورطه في هذه الأحداث اليوم”.

وشدد البرلماني الروسي على أنه “يجب القضاء على جميع الإرهابيين بغض النظر عن وجودهم داخل مناطق خفض التوتر أو خارجها” مؤكدا وجوب إنزال العقاب اللازم بجميع الإرهابيين دون استثناء.

عن gazett_admin

شاهد أيضاً

اتحاد الاعلاميين اليمنيين يدين حجب قناة المسيرة الفضائية ويتضامن معها

يدين اتحاد الاعلاميين اليمنيين ما تتعرض له شبكة المسيرة الاعلامية من ضغوط وحجب للمرة الثالثة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *