الرئيسية / الملف السياسي / الوطن العربي / العدوان ال‏صهيوني على سوريا جاء بضوء اخضر دولي وأممي

العدوان ال‏صهيوني على سوريا جاء بضوء اخضر دولي وأممي

عدنان علامه

لم أتوقع أن يبلغ الصمت الدولي تجاه العدوان الصهيوني على سوريا إلى هذا الحد من التواطؤ . فإعطاء الضوء الأخضر بالعدوان جاء بعد الإنتصار السوري والحلفاء على الإرهاب . يجب تدارك الأمور ووضع الكيان الغاصب عند حده حتى لا تنزلق الأمور إلى ما لا يحمد عقباه .

فمن ناحية القانون الدولي فقد خرق طائرات الكيان الغاصب الأجواء اللبنانية؛ ولبنان دولة ذات سيادة وأستعملت الأجواء اللبنانية للإعتداء على سوريا وهي دولة ذات سيادة أيضاً ولكنها قامت بواجبها بالتصدي للعدوان . ولكن وللأسف لم نسمع صوتاً مدوياً لشجب العدوان أو حتى همساً بالإدانة . فالأمور واضحة وضوح الشمس وهي ترجمة حرفية للنوايا العدوانية المبيتة والذي أفصح عنها بتاريخ 1 يناير, 2019 مصدر مقرب من رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو : “أن تل أبيب ترى في قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سحب قوات الولايات المتحدة من سوريا فرصة لها”.

ونقلت هيئة البث الإسرائيلية (مكان) على موقعها أمس الاثنين عن المصدر قوله إن نتنياهو يعتقد أن سحب القوات الأمريكية من سوريا “يحمل فرصة”، دون تقديم توضيحات إضافية.

ولمن خانته الذاكرة كادت مناورات طائرات العدو حول الطائرات المدنية في شهر كانون الأول من العام المنصرم أن تكرر مأساة الطائرة الرؤسية وتؤدي إلى كارثة إنسانية جديدة بإصابة طائرتين مدنيتين . وللأسف عوضاً عن إصدار مجلس الأمن لقرار إدانة للعدو .فقد أوعز لإدارة سلامة الطيران المدني بإصدار أمر باعتبار الأجواء السورية غير آمنة وقد تم تحويل مسار الرحلات نحو الأجواء الأردنية والعراقية والتركية .

إن العدوان الصهيوني المتكرر على سوريا يهدد الأمن والسلم الدوليين ويجب على المجتمع الدولي التحرك الفوري لردع الكيان الغاصب . لأنه حتماً في القريب العاجل سيتم إسقاط طائرة او أكثر من الطائرات المغيرة وسيتم أسر الطيارين . وساعتئذ لا يوجد وقت للندم.

وإن غدا لناظره قريب

22/01/2019

عن gazett_admin

شاهد أيضاً

بالمنطق لا بالرغبات …القدس والجولان في صراع الأديان وخطط ضرب المسيحية بعد الاسلام

بقلم/سامي كليب لعل مزحة النجم السوري دريد لحّام بإهداء ولاية كاليفورنيا الأميركية الى المكسيك ردّا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *