الرئيسية / الملف السياسي / فلسطين المحتلة / لجنة أممية تؤكد أن الاحتلال يرتكب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في غزة

لجنة أممية تؤكد أن الاحتلال يرتكب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في غزة

 فوّض مجلس حقوق الإنسان لجنة للتحقيق في جميع الاعتداءات والتجاوزات للقانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة، في سياق مسيرات العودة التي بدأت في 30 آذار/ مارس 2018 في قطاع غزة.

 تتألف اللجنة من السيد سانتياغو كانتون من الأرجنتين رئيسا ، وعضوية السيدة سارة حسين من بنغلادش والسيدة بيتي مورونغي من كينيا.

 رفضت سلطات الاحتلال التعاون مع اللجنة وتجاهلت الطلبات المتكررة منها للحصول على المعلومات ومنعتها من الدخول إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة.

 حققت اللجنة في جميع حالات القتل التي وقعت في المواقع المخصصة للتظاهر على امتداد السياج الفاصل أيام الاحتجاج الرسمية.

 شمل التحقيق الفترة الممتدة من بداية الاحتجاجات وحتى 31 كانون الأول/ديسمبر 2018م.

 بلغ عدد الشهداء الذين قتلوا خلال المسيرات في هذه الفترة 189 شهيد

 خلصت اللجنة إلى أن قوات الاحتلال قتلت 183 من هؤلاء المتظاهرين بالرصاص الحي، من بينهم 35 طفلا، 3 مسعفين وصحفيان يرتدي خمستهم زيا واضح الدلالة.

 وفق اللجنة فإن قوات الاحتلال أصابت بالرصاص الحي 6106 فلسطيني بجروح، كما جُرح 3098 بشظايا أعيرة نارية وبرصاص معدني مغلف بالمطاط أو أصيبوا مباشرة بقنابل الغاز المسيل للدموع.

 رأت اللجنة بأن الجنود الإسرائيليين ارتكبوا انتهاكات للقانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان خلال مسيرة العودة الكبرى ممكن أن تشكل جرائم حرب أو جرائم ضد الإنسانية.

 هذه المرة أيضا يدان الاحتلال وقادته بارتكاب الجرائم ضد الشعب الفلسطيني، فمتى يمكن أن نرى العدالة الأممية تنتصر بمحاكمته على جرائمه؟!

وكالة الرأي الفلسطينية

عن gazett_admin

شاهد أيضاً

الأسرى الفلسطينيون يبدأون الإضراب المفتوح عن الطعام الأحد

محمد علي الفقيه وزارة الأمن الداخلي الإسرائيلي ومصلحة السجون تستعدان لمواجهة الإضراب المفتوح عن الطعام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *