أشعر بالعار..؟!

أشعر بالعار..؟!

عبد الحليم قنديل

أشعر بالعار لأن مبارك رئيس لمصر، وهو لا يعرف قيمتها ولا أقدارها ولا جغرافيتها ولا تاريخها ولا ما ملكت ولا ما أعطت وحول بلدا هائل الوزن بحجم مصر إلي عزبة بالحجم العائلي..

أشعر بالعار لأن مبارك رئيس لمصر..

وهو الذي لا يملك من الرئاسة مؤهلاتها فلا فوائض عقل ولا زاد من بصيرة ولا حسن بالسياسة ولا شرعية حتى بالخطأ أو بالباطل، فلا هو ديكتاتور ذو رؤية، ولا هو منتخب ديمقراطيا، بل هي الصلافة المحض وتناحة الروح وجلافة اللغة والتصريحات المفرطة في الغياب الذاهل على طريقة البتاع ده..

أشعر بالعار لان مبارك رئيس لمصر..

وهو لا يخلص لدم ولا يستذكر نسبا لأمة ويتصرف كموظف أرشيف أو كأمين مخزن زاغت مفاتيحه جاءت به الصدفة إلي رأس بلد كان تاج الرأس وانتهي به إلى بلد بالصدفة انتهي بنا إلي مقلب نفايات وبواقي فساتين وبقايا صور وأكواب مهشمة، وتراب يثقل القلب وجعلنا نشعر بالخجل من اسم مصر فقد حول علونا خفضا ونزل بنا من حالق إلي الفالق فلا مكانة ولا دور ولا كرامة من أصله ولا فرصة للمقارنة، إلا مع دول من نوع جيبوتي والصومال وبوركينا فاسو فقفرنا من مهانتهم نكاد لا يرانا أحد كما لا يراهم أحد وقد يكون لهم عذرهم ولنا العذر بالرئيس الذي هو انكي من العذر بالجهل

أشعر بالعار لأن مبارك رئيس لمصر..

وهو الشخص الذي كانت غاية أحلامه منصب سفير في بلد الإكسلانسات أو رئيس لشركة طيران وانتهي بالبلد إلى مزاد البيع في سوق الإكسلانسات؟

أشعر بالعار لأن مبارك رئيس لمصر..

فهو يستحق أن يُحاكم، لا أن يحكم، أن يفزع لا أن يفزعنا، أن يعزل لا أن يسأل أن تذهب ريحه، لا أن يذهب باسم مصر لها المجد في العالمين..

نعم يا مبارك أشعر بالعار لأنك الرئيس أشعر بالقرف أشعر كأني أريد أن أتقيأك..

عبد الحليم قنديل – جريدة الكرامة المصرية

عن prizm

شاهد أيضاً

قراءة في الدلالة الجيوبوليتيكية لزيارة الرئيس الأسد للصين

2 تشرين الثاني 2023 د. حسن أحمد حسن(*) حظيت الزيارة التاريخية التي قام بها الرئيس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *