الرئيسية / الملف السياسي / الوطن العربي / الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في الشتات الأوروبي تدين تفجير بيروت

الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في الشتات الأوروبي تدين تفجير بيروت

التفجير الإرهابي الجبان في بئر العبد-بيروت
اتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في الشتات ــــ أوروبا
اتحاد الصمود والمقاومة من أجل العودة
الأمانة العامة ـ برشلونة

تؤكد الأمانة العامة لاتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في الشتات -أوروبا- اتحاد الصمود والمقاومة وكافة الجاليات والمؤسسات والفعاليات الأعضاء براءتهم المطلقة من الحفنة التكفيرية الظلامية المجرمة التي تقوم بغسل عقول وتثقيف وتجنيد بعض الجهلة من التعساء البؤساء والمحرومين الحاقدين الناقمين حتى على ذاتهم من الشباب الفلسطيني الناشئ، المولود والمترعرع في مخيمات الذل والإهانة والحصار للقيام بعمليات انتحارية إجرامية بربرية تخدم مخططات أعداء الأمة العربية والإسلام السمح وأجهزة الاستخبارات الموسادية والإمبريالية ولتسيء وتشوه سمعة شعبنا الفلسطيني العظيم، موهمة إياهم بجنات النعيم والحور العين في دنيا الآخرة.

نطالب بإلحاح وإصرار الجهات الرسمية الحكومية في كامل الوطن العربي بالقيام بواجباتها في ملاحقة كل الرؤوس العفنة المجرمة الظلامية التكفيرية الخفاشية ذات الفكر الإرهابي المخطِّطة للعمليات الإجرامية الانتحارية بالوكالة ومن يمولها ويسلحها، التي تستبيح ما حرَّم الله جَلَّ وعلا من الدماء والأعراض والأموال والقبض عليهم لإنقاذ الإسلام أولاً، دين الرحمة والمحبة والعدل والتسامح والتصافح، ذو الفكر العربي الإسلامي المستنير، من أصحاب الفكر التكفيري الظلامي والجهل المتأصل والتطرف الديني الانحرافي، الذين يختفون وراء لحاهم الوسخة ويتخفون تحت عباءاتهم الزائفة، الذين لا يعبدون إلا أنفسهم وأهوائهم. وثانياً لإنقاذ أرواح الأبرياء من أمتنا. كما نطالب الآباء والأمهات بالعمل الجاد والواعي لتربية أبنائهم وتثقيفهم وطنياً وقومياً وتهذيب عقولهم وتوعيتهم وإراشادهم على حب الوطن والدفاع عنه، وأن عدونا اللدود هو الكيان الصهيوني المحتل لأرضنا وحماته وعملائه.

إن الفاجعة أليمة والألم أعظم والصبر مفتاح الفرج. ندعو الله العلي القدير أن يلهم أهل الشهداء في لبنان وسوريا والعراق ومصر وليبيا سعة الصدر والصبر والسلوان وأن يُسكن الشهداء فسيح جناته ويُشفي الجرحى ويُخفف من آلامهم.

وبشِّر القاتل بالقتل ولو بعد حين

21 شباط 2014

عن prizm

شاهد أيضاً

التنمية بعيدا عن التبعية حلم بعيد المنال..!

4 تشرين الأول 2023 د.محمد سيد أحمد* ليست المرة الأولى التي نتحدث فيها عن التنمية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *