الرئيسية / الملف السياسي / الوطن العربي / مجلس الأمن والأمم المتحددة والمجتمع الدولي شركاء فعليون في الإستيلاء على محمية جزيرة سقطرى

مجلس الأمن والأمم المتحددة والمجتمع الدولي شركاء فعليون في الإستيلاء على محمية جزيرة سقطرى

عدنان علامة

لقد خص الله الیمن بهذه الجزيرة دون الدول المحيطة بها . وكل دولة من دول الجوار تدعي ملكيتها للجزيرة علما بأنه لا قانون البحار يقبل بهذا الهراء ولا القانون الدولي يقر لهم بذلك . وقد اعتبرت الأمم المتحدة في العام 2008 بأن الجزبرة يمنية وسجلتها في موقع التراث العالمي تحت الرقم 1236.

 
ومع بداية العدوان الكوني على اليمن قسمت دول قوى العدوان مناطق نفوذها . فكان الجنوب من نصيب الإمارات . ويشهد للإمارات إلى قدرتها في شراء الذمم بأساليب متنوعة لتصمن إحتلالها لأجزاء عزيزة من اليمن . فحولت المواجهة مع المحتل إلى مواجهة بين اليمنيين وبذلك تتفرغ لتنفيذ مخططاتها الإحتلالية . فالأسباب الحقيقية للعدوان على اليمن هي للسيطرة على الموارد والثروات الطبيعية في اليمن . وما شعار إعادة الشرعية للرئيس المستقيل هادي سوى مبرر لتنفيذ المشاريع الخبيثة . وعمدت الإمارات إلى إحتلال جزيرة سقطرى وتغيير معالمها وسرقة كل الثروات فيها . فسرقت الأشجار والاسماك والطيور النادرة في ظل صمت مطبق من المجتمع الدولي. وبالرغم من ارتكاب تحالف قوى العدوان جرائم حرب فإن مجلس الأمن والأمم المتحدة والمجتمع الدولي لم يتحركوا قيد انملة لردع المعتدي .فهم مشاركون فعليون في العدوان الهمجي على اليمن . قال أمير المؤمنين الإمام علي عليه السلام :-
” الرَّاضِي بِفِعْلِ قَوْمٍ كَالدَّاخِلِ فِيهِ مَعَهُمْ، وَعَلَى كُلِّ دَاخِلٍ فِي بَاطِلٍ إِثْمَانِ: إِثْمُ الْعَمَلِ بِهِ، وَإِثْمُ الرِّضَى بِهِ.”

إن من أهم أسباب إحتلال الإمارات لمحمية جزيرة سقطرى بالإضافة إلى موقعها الإستراتيحي بامتياز هي ما تحتوي على كل شيء نادر في تلك الجزيرة العذراء وهذا بعض من خصائصها :-

موقع التراث العالمي  لليونيسكو رقم 1263

سقطرى هي أرخبيل يمني مكون من ست جزر على المحيط الهندي قبالة سواحل القرن الأفريقي بالقرب من خليج عدن، على بعد 350 كم جنوب شبه الجزيرة العربية . يشمل الأرخبيل  جزيرة رئيسية وهي سقطرى، وست جزر هي جزيرة سقطرى  ودرسة وسمحة وعبد الكوري، وصيال عبد الكوري وصيال سقطرى  وسبع جزر صخرية وهي صيرة وردد وعدلة وكرشح
وصيهر  وذاعنذتل  وجالص . وتعتبر جزيرة سقطرى أكبر الجزر العربية واليمنية، ويبلغ طول الجزيرة 125 كم وعرضها 42 كم ويبلغ طول الشريط الساحلي 300 كم، عاصمة الجزيرة حديبو، وبلغ عدد سكان الجزيرة حسب  تعداد 2004م  175,020 ألف نسمة .

ترجع شهرة سقطرى وأهميتها التاريخية إلى بداية العصر الحجري وازدهار تجارة السلع المقدسة، ونشاط الطريق التجاري القديم – طريق اللبان، حيث اشتهرت سقطرى بإنتاج الند وهو صنف من أصناف البخور، وبإنتاج “الصبر السقطري” كأجود أنواع الصبر وزادت أهميتها وتردد ذكرها إلى شعوب حضارات العالم القديم التي كانت تنظر إلى السلع المقدسة نظرة تقديس البخور والمر والصبر واللبان ومختلف الطيب، وكانوا يسمون الأرض التي تنتج هذه السلع الأرض المقدسة ولهذا سميت جزيرة سقطرى عند قدماء اليونان والرومان بجزيرة السعادة.

خلّف انعزال الجزيرة الطويل عن أفريقيا وشبه الجزيرة العربية مستوى فريد وغير مألوف من الاستيطان الحيوي على الجزيرة، وكذلك في المستوى الاجتماعي لسكان الجزيرة.

وهي في موقع استثنائي من حيث التنوع الكبير في نباتاته، ونسبة الأنواع المستوطنة، حيث أن 73% من أنواع النباتات (من أصل 528 نوعاً) و09% من أنواع  الزواحف  و59% من أنواع الحلزونيات البرية المتواجدة في الأرخبيل غير موجودة في أي مناطق أخرى من العالم. أما بالنسبة للعصافير، فالموقع يؤوي أنواعاً هامة على المستوى العالمي (291 نوعاً، يتوالد 44 منها في الجزر، فيما يهاجر 58 منها بانتظام)، ومن بينها بعض الأنواع المهددة بالانقراض، وتتميز الحياة البحرية في سقطرى بتنوع كبير، مع تواجد 352 نوعاً من المرجان الباني للشعب، و730 نوعاً من الأسماك الساحلية، و300 نوع من السراطين  والكركند والربيان (القريدس ).

تم تصنيف الجزيرة كأحد مواقع التراث العالمي في عام 2008 . ولقبت “بأكثر المناطق غرابة في العالم”، وصنفتها صحيفة النيويورك تايمز كأجمل جزيرة في العالم ل عام 2010 نظراً للتنوع الحيوي الفريد والأهمية البيئية لهذه الجزيرة وانعكاسها على العالم. في أكتوبر من عام 2013، أصبحت محافظة أرخبيل سقطرى محافظة مستقلة عن محافظة حضرموت.

فالمجتمع الدولي هو كذبة سمجة لإعادة الحقوق المسلوبة للشعوب وهو سيكرس الإحتلال كما فعلوا في فلسطين . والحل الوحيد هو مواجهة العدو بالقوة .

فما أخذ بالقوة لا يسترد بغير القوة

عن prizm

شاهد أيضاً

التنمية بعيدا عن التبعية حلم بعيد المنال..!

4 تشرين الأول 2023 د.محمد سيد أحمد* ليست المرة الأولى التي نتحدث فيها عن التنمية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *