الرئيسية / الملف السياسي / الوطن العربي / قراءة تاريخية معاصرة عن الدولة السعودية الوهابية

قراءة تاريخية معاصرة عن الدولة السعودية الوهابية

 شاكر زلوم
في مطلع القرن الماضي شهدت بلادنا نمو حركات قومية ويسارية بالتزامن مع انتصار الثورة البلشفية في العام 1917, فكيف قررت بريطانيا مواجهة المد القومي التحرري بعد انتهاء الدولة العثمانية؟ في عشرينات القرن المنصرم تم رسمياً انهاء دولة الخلافة العثمانية وإعلان الجمهورية التركية بقيادة مصطفى كمال (أتا تورك), قامت بريطانيا في عشرينات القرن المصرم باشهار جماعة الاخوان المسلمين لوقف المد الوطني المصري والذي تجلى في ثورة 1919 وفي دستور 1923 وبذات العقد تم الإنتهاء من صناعة الدولة التلمودية الوهابية على يد الإستخبارات البريطانية لتكون الكيان الوظيفي الأخطر من بين كل الكيانات الوظيفية في المنطقة العربية التي أنتجتهم سايكس بيكو وأفرزت جديدهم في مؤتمر (سان ريمو) في العام 1920, كان أخطر تلك الكيانات هو الكيان السعودي النظير للكيان الصهيوني المزمع إنشائه بموجب قرارات مؤتمر دول الإستعمار السبعة في العام 1907 أي مؤتمر (كامبل بنيرمن), صنعت بريطانيا السعودية بعدما أعطتها صبغة دينية كاذبة كراعية للحرمين في بلاد الحرمين مما يعطيها شرعية دينية كنتيجة وتحصيل حاصل لرعاية أهم معلمين دينيين لدى عموم المسلمين البسطاء, كان الهدف الإستعماري الخبيث هو تسهيل تمرير أخطر المؤامرات على العرب والمسلمين بإسم الإسلام وعموم المسلمين, لقد تم توحيد المناطق المسماة السعودية الآن بضم المناطق الغنية بالنفط اليها ليتمكن الإستعمار من السيطرة على البترول دون منغصات أحرار نجد وبلاد الحرمين,, لقد تفوق الكيان السعودي بتحقيق غايات مشغليه المتمثلة بمقررات مؤتمر دول الإستعمار السبعة الذي عقد في لندن في العام 1907, ذلك المؤتمر الذي حدد المهام الوظيفية للعائلة الحاكمة في بلاد الحرمين ونجد وتلخصت:
أولاً: بمنع الوحدة العربية ومحاربة اي توجه وحدوي بين الدول والشعوب العربية.
ثانياً: ضمان نهب الموارد الكامنة من نفط وغيره في هذا الكيان الوظيفي لصالح المشغلين المستعمرين.
ثالثاً: حماية الكيان الوظيفي الصهيوني المزمع إنشاؤه في أرض فلسطين.
رابعاً: نشر الجهل ومحاربة اي مشروع تنموى عربي أو إسلامي في المنطقة.
لو دققنا في مسار الأحداث بعد تأسيس السعودية لوجدنا أنها كانت يد الإستعمار والصهيونية الأهم في محاربة شعوبنا, لقد حاربت المشروع النهضوي الناصري ودفعت الأموال لمنع وحدة مصر مع سوريا في العام 1958 وعملت محاولات لاغتيال عبد الناصر بشكل غير مباشر عن طريق جماعة الإخوان بحادث المنشية المعروف في مدينة الإسكندرية في العام 1956 أو بشكل مباشر في العام 1958 في دمشق, وقصة رشوى عبد الحميد السراج معلومة للجميع لكني ساستشهد ببعض ما ورد في مذكرات السراج مع العلم ان الملك سعود اعترف لعبد الناصر عن تفاصل لم تكن معلومة قبل لجوئه للقاهرة منفياً على يد شقيقه فيصل, ورد عن خفايا مؤامرة بني سعود عن اغتيال عبد الناصر:
المكان: دمشق
الزمان: صباح يوم الجمعة 7 آذار 1958 م
الحدث: خطاب الرئيس جمال عبد الناصر
استفاقت دمشق عن بكرة أبيها صباح يوم الجمعة في السابع من آذار عام 1958م وصحفها تحمل عناوين بارزه: «تشديد الحراسة على دار السفارة السعودية خشية نقمة الشعب وهرب كبار موظفيها- صحيفة القبس 7 آذار 1958م»، تفصيلات جديدة عن مؤامرة سعودية «صحيفة العلم 7 آذار 1958م»، «تظاهرات وجرحى ببيروت استنكاراً لمؤامرة سعود والهتاف بحياة الجمهورية العربية المتحدة» «صحيفة بردى 8 آذار 1958م»، قائد الطائرة السعودية يهبط في دمشق ويعترف بدور طائرته في المؤامرة «الأخبار 14 آذار 1958م».
خطاب عبد الناصر
في الساعة الخامسة من بعد ظهر يوم الخميس ألقى الرئيس جمال عبد الناصر خطاباً من شرفة قصر الضيافة بدمشق وكشف عن المؤامرة السعودية على سورية ومصر ومما جاء في خطاب عبد الناصر: «اتصلوا بالجيش وعرضوا عليه أن يدفعوا له ما يريد من أموال حتى يقضي على الوحدة ويقوم ويعمل انقلاباً ليحكم هذا البلد. اتصلوا بأحد كبار رجال الجيش.. الجيش السوري.. اتصلوا بأحد الوسطاء وقالوا له نحن مستعدون للدفع «إحنا مستعدون ندفع اثنين مليون جنية للجيش علشان يعمل انقلاباً ويمنع الوحدة». «ويتابع الرئيس عبد الناصر في خطابه بالقول: «وبدأت المساومات وبدأت هذه المؤامرات وسلم أول مليون جنية، وطالبوا طبعاً الجيش أن يعمل انقلاباً.. كانوا على عجلة من أمرهم قالوا إنهم مستعدون أن يدفعوا المليون الثالث… المليون الأول سلم بشيك على البنك العربي بشيك رقم 85902 من الرياض في 20 شباط 1958.. الشيك الثاني البنك العربي 700 ألف جنية إسترليني.. الشيك الثالث 200 ألف جنية إسترليني البنك العربي) وهنا لا بد لأن أذكر بيمين سعود بن عبد العزيز حول هذا الأمر, فالملك سعود أقسم برحمة والده عبد العزيز أن الوحدة ما بين مصر وسورية ينبغي ألا تتم بأي شكل من الأش ال, انتهى الإقتباس.
.
أما بخصوص نهب الثروات فحدث ولا حرج وهي لا تحتاج أمثلة, يكفي ما شاهدناه من مهازل دفع الأموال لترامب, تخصيص شركة أرامكو وطرح أسهمها بسوق وول ستريت بكل ما في هذا الأمر من تفريط بحق الشعب المُسَعود المقهور البائس الحزين.لا بد أن أذكر أن كل الحروب التي شنها النظام السعودي كانت لصالح قوى الإستعمار والكيان الصهيوني المحتل لفلسطين فمن حربه الأولى على اليمن في ستينات القرن المنصرم, مروراً بحرب أفغانستان والعراق وسوريا ووصولاً للحرب الثانية على اليمن. لقد حمى نظام بني سعود الكيان الصهيوني بأهداب عيونه وخدم الصهاينة كما لم يخدمهم أحد من قبل فلو استرسلت في الكتابة لكتبت مجلدات ولن تكفي لسرد جرائمهم ومخازيهم, لكننني سأكتفي بسرد غيض من فيض خياناتهم,
كتب عبد العزيز آل سعود رسالته الشهيرة لبرسي كوكس بعلن فيها عن بيع فلسطين لليهود (المساكين), الرسالة موجودة في الأرشيف البريطاني, وأما ما صدر مؤخراً عن منظمة يهودية عن دور فيصل في تسليم فلسطين في كتاب “حكابة بلد” فو ليس إلآ من باب تأكيد المؤكد ,كتاب “حكاية بلد ” صدر عن دار نشر حيفا وبه تفاصيل عن دور فيصل بتسليم أرض فلسطين للصهاينة,
اما عن دوره بحرب 1967 فهو وصمة خزييٍّ وعار تضمنتها رسالته الموجهة الى (ليندون جونسون) طلب من أمريكا الطلب من (اسرائيل) باحتلال كل فلسطين و باحتلال كامل سيناء حتى الوصول للضفة الشرقية لقناة السويس كما طالب فيصل باضعاف العراق كما ورد بكتاب ( عقود من الخيبات) للكاتب “حمدان حمدان ” ,الطبعة الأولى 1995 عن دار بيسان, ورد نص الرسالة على الصفحات من 489- 491: تقول الرسالة وهى وثيقة حملت تاريخ 27 ديسمبر 1966 الموافق 15 رمضان 1386 ، كما حملت رقم 342 من أرقام وثائق مجلس الوزراء السعودي ) تعقيباً على تقرير بعثة أمريكية قدمت للسعودية لتقرر حالها السياسي والعسكري برئاسة ” كيرمت روزفيلت” ما يلى:-
(من كل ما تقدم يا فخامة الرئيس ، ومما عرضناه بإيجاز يتبين لكم أن مصر هي العدو الأكبر لنا جميعا ، وأن هذا العدو إن تُرك يحرض ويدعم الأعداء عسكريا وإعلاميا ، فلن يأتي عام 1970 – كما قال الخبير في إدارتكم السيد كيرميت روزفلت – وعرشنا ومصالحنا فى الوجود، لذلك فأنني أبارك ، ما سبق للخبراء الأمريكان في مملكتنا ، أن اقترحوه ، لأتقدم بالاقتراحات التالية : –
– أن تقوم أمريكا بدعم إسرائيل بهجوم خاطف على مصر تستولي به على أهم الأماكن حيوية في مصر، لتضطرها بذلك ، لا إلى سحب جيشها صاغرة من اليمن فقط ، بل لإشغال مصر بإسرائيل عنا مدة طويلة لن يرفع بعدها أي مصري رأسه خلف القناة ، ليحاول إعادة مطامع محمد علي وعبد الناصر في وحدة عربية.
بذلك نعطي لأنفسنا مهلة طويلة لتصفية أجساد المبادئ الهدامة، لا في مملكتنا فحسب ، بل وفي البلاد العربية ومن ثم بعدها ، لا مانع لدينا من إعطاء المعونات لمصر وشبيهاتها من الدول العربية إقتداء بالقول ( أرحموا شرير قوم ذل ) وكذلك لإتقاء أصواتهم الكريهة في الإعلام.
– سوريا هي الثانية التي يجب ألا تسلم من هذا الهجوم ، مع إقتطاع جزء من أراضيها ، كيلا تتفرغ هي الأخرى فتندفع لسد الفراغ بعد سقوط مصر.
– لا بد أيضا من الاستيلاء على الضفة الغربية وقطاع غزة ، كيلا يبقى للفلسطينيين أي مجال للتحرك ، وحتى لا تستغلهم أية دولة عربية بحجة تحرير فلسطين ، وحينها ينقطع أمل الخارجين منهم بالعودة، كما يسهل توطين الباقي في الدول العربية.
– نرى ضرورة تقوية الملا مصطفى البرازاني شمال العراق، بغرض إقامة حكومة كردية مهمتها إشغال أي حكم في بغداد يريد أن ينادي بالوحدة العربية شمال مملكتنا في أرض العراق سواء في الحاضر أو المستقبل،
علما بأننا بدأنا منذ العام الماضي (1965) بإمداد البرازاني بالمال و السلاح من داخل العراق ، أو عن طريق تركيا و إيران.
يا فخامة الرئيس
إنكم ونحن متضامنين جميعا سنضمن لمصالحنا المشتركة و لمصيرنا المعلق ، بتنفيذ هذه المقترحات أو عدم تنفيذها، دوام البقاء أو عدمه.
أخيرا
أنتهز هذه الفرصة لأجدد الإعراب لفخامتكم عما أرجوه لكم من عزة، و للولايات المتحدة من نصر وسؤدد ولمستقبل علاقتنا ببعض من نمو و ارتباط أوثق و ازدهار
المخلص : فيصل بن عبد العزيز
ملك المملكة العربية السعودية )
ووصولاً لأخطرها المؤامرة التي يعمل حفيده عليها مؤامرة (صفقة القرن) التي تكرس تهويد كل فلسطين بكل ما يعني من تشريد للفلسطينيين, وتفريط بحق العرب من مسلمين ومسيحيين في مقدساتهم,
أما الجهل والتجهيل فهي المهمة الأوطى التي أنيطت ببني سعود عبر مؤسستهم التلمودية الوهابية فمن خلال عمليات التجهيل المنظم التي تقوم بها كل الأذرع الوهابية من مواقع الإفتاء لمحطات إعلام لجامعات تجهيل ومساجد ضرار منتشرة في طول العالم ز وعرضه وكما لا بد أن لا تغفل (أدبيات) الوهابية التي اتفق عليها الملايين, من عناوين تحفهم :
الطريقة ال النبوية السليمة في نكاح المرأة والبهيمة ل (العلامة) أبو جعفر الأنصاري عضو مجمع الملك فهد للقرآن.
ما يجوز ولا يجوز في نكاح العجوز
المباح في جهاد النكاح.
الصواعق في تحريم الأكل بالملاعق.
الرد الصاعق على مجيزي الأكل بالملاعق
من يعتقد أن هذه العناوين تطبع بلا تدقيق فهو مخطئ فبالدولة الوهابية يتم التدقيق بكل صغيرة وكبيرة فلا شاردة ولا واردة تمر دون تمحيص وتدقيق’ فهذه العناوين وغيرها تمرر وفق خطة تجهيل ممنهجة إعمالاً لمهمة التكليف المناطة بهذا الكيان الوظيفي الشيطاني.
عود على بدء, لقد تم اختيار عبد العزيز آل سعود من قبل الاستخبارات البريطانية بعناية شديدة ووفقاً لمعايير دقيقة أوردها (جون فيلبي) بمذكراته, ولإيضاح ما سلف سأستشهد بما ورد بمذكرات (جون فيلبي) عن كيفية اختيار عبد العزيز آل سعود دون سواه لحكم بلاد نجد والحرمين .
ذكر فيلبي قصة فيصل الدويش, أوردها بمذكراته حيث ورد أنه كان في مجلس من مجالس احد الشيوخ و أسمه ” الشيخ إبراهيم بن م” قال فيلبي في المجلس لسامعيه: (لقد فكرت بريطانيا ـ أو بالاحرى فكرنا نحن في مكتب الهند ـ حينما استعرضنا أسماء الزعماء في الجزيرة العربية أن نصنع من فيصل الدويش ملكا في جزيرة العرب، قبل أن نفكر بصنع ابن سعود… لكننا تراجعنا عن تنصيب الدويش ملكا بل وجدنا انّه من الافضل لنا الاستعانة بالدويش في صنع المُلك المطلوب لان الدويش لا يصلح ان يكون ملكا للاسباب التالية:
1 ـ انّه متعصب للدين والقبيلة والعرب ولن يقبل بالتعامل المباشر مع الانكليز الذين يريدون ترسيخ اقدام اليهود في فلسطين ولن يقبل الدويش ان ينفذ من اوامرهم “أي اليهود” ما يبتعد عن مفهومه المبني على اعتقاده…
2 ـ انّه معتّد بنفسه لكونه رئيس قبيلة عظيمة اسمها (مطير) ويقود مجموعة من التحالفات القبلية، وهذا الاعتداد بالنفس هو الذي جعلنا نصرف النظر لا عنه فحسب بل حتّى عن الملك حسين بن علي…), تنويه لمن لا يعلم, كان جون فيلبي أول وزير خارجية لأمارة بني سعود في عشرينات القرن المنصرم أي قبل أن يشهر فيلبي رسمياً مملكة بني سعود في العام 1932 .
ساتناول في مقال لاحق الأسس العقدية المشتركة بين الوهابية واليهودية التلمودية,

عن prizm

شاهد أيضاً

قراءة في الدلالة الجيوبوليتيكية لزيارة الرئيس الأسد للصين

2 تشرين الثاني 2023 د. حسن أحمد حسن(*) حظيت الزيارة التاريخية التي قام بها الرئيس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *