الرئيسية / الملف السياسي / الوطن العربي / القمريون يخرجون عن صمتهم ويتظاهرون في العاصمة موروني ويطالبون برحيل الرئيس عثمان غزالي وينعتونه بالديكتاتور!

القمريون يخرجون عن صمتهم ويتظاهرون في العاصمة موروني ويطالبون برحيل الرئيس عثمان غزالي وينعتونه بالديكتاتور!

تصاعدت وتيرة الأحداث في جمهورية جزر القمر
حيث نظمت قوى المعارضة السياسية بشتى أحزابها واتجاهاتها تظاهرات شعبية حاشدة ضد الدكتاتور عثمان غزالي وذلك بعد صلاة الجمعة يوم أمس في مروني العاصمة وفي موسمود عاصمة انجوان ثاني أهم المدن في جمهورية جزر القمر الإتحادية .
وقد رفع المتظاهرون شعارات منددة بإجراءات رئيس الجمهورية الخاصة بحل المحكمة الدستورية وتعديل الدستور بحيث يتمكن من البقاء في السلطة لعدد غير محدد من الدورات .
وقد طالب المتظاهرون من من الرئيس الذي نعتوه بالدكتاتور أن يرحل فورا من حكم البلاد.
وتعتبر هذه التظاهرات الحاشدة التي خرجت يوم أمس هي الأولى من نوعها والتي خرجت فيها الحشود لإعلان تضامنها مع الرئيس الأسبق للجمهورية السيد احمد عبدالله سامبي الذي تفرض عليها السلطة الحالية الإقامة الجبرية بمنزله في العاصمة موروني .
وقد كانت سلطات الرئيس عثمان غزالي كانت قد منعت الرئيس الأسبق السيد سامبي من إلقاء محاضراته الدينية في شهر رمضان المبارك ومن ثم فرضت عليه الإقامة الجبرية على خلفية معارضته لحل المحكمة الدستورية واعتراضه على محاولة تغيير الرئيس الحالي السيد غزالي لمواد الدستور بمراسيم رئاسية وليس بحسب نصوص ولوائح الدستور الخاصة بتعديل مواده .
ويعلق مراقبون على تطورات الأوضاع الراهنة في الساحة القمرية قد تفتح الصراع السياسي القائم بين الفرقاء لتدخل قوات أجنبية في شؤون البلاد الداخلية مما يزيدها تعقيدا وخطورة على إستقرار النظام السياسي في بلد لا يتجاوز تعداد سكانه عن الثمانمئة ألف نسمة والتي يحظى فيها الرئيس الأسبق للجمهورية بشعبية واسعة .

تقرير – وكالات – موروني

عن prizm

شاهد أيضاً

التنمية بعيدا عن التبعية حلم بعيد المنال..!

4 تشرين الأول 2023 د.محمد سيد أحمد* ليست المرة الأولى التي نتحدث فيها عن التنمية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *