الرئيسية / الملف السياسي / الوطن العربي / خلفيات وأبعاد ضم واحة الجغبوب الليبية لمصر

خلفيات وأبعاد ضم واحة الجغبوب الليبية لمصر

رجب معتوق*

ما هى خلفيات إثارة المطالبة بضم واحة الجغبوب الليبية إلى مصر في هذا التوقيت الذي تعاني فيه ليبيا ما تعاني من مشاكل سياسية واقتصادية وتدخل خارجي لا حدود له ؟

هل هذا المطلب منطقي ومقبول مع ما عليه من جدل تجاوزت مدته التسعة عقود ؟

وهل من المنطق أن تثار هذه المطالبة في هذا الوقت وتأخذ هذا القدر من الاهتمام الإعلامي ، وينشغل بها القضاء المصري ؟

هل تخدم إثارة هذا الملف الآن  العلاقات التاريخية بين الشعبين الشقيقين في ليبيا ومصر ؟

ولماذا لم يثر ملف أم الرشراش التي يحتلها الكيان الصهيوني مثلا

ولماذا سلمت جزيرتي تيران وصنافير للسعودية مثلا ؟

صحيح ان ما أثير لا يمثل وجهة النظر الرسمية حتى الآن ، ولكن يبدو أن اثارته مبرمجة وبعلم السلطات ، كعملية جس نبض ، لمعرفة ردود الفعل الليبية والإقليمية والدولية وتحديد قدر المطالبة في ضؤها.

الرئيس عبد الفتاح السيسي في لقاء سابق له لم يخف إمكانية التوسع غربا ، وقال إن كل الأسباب متاحة لنا لذلك ، وعلل ذلك بالإرهاب وقتل عدد من المصريين ،  ولكنه استدرك بأنه لم يقم بذلك لأن أمه رحمها الله وجهت له نصيحة بأن لا ينظر لما هو في يد غيره وان لا يعتدي عليه .

ولكن نصيحة أم السيسي غير ملزمة لبقية المصريين فيما يبدو !

ان إثارة هذا الملف اليوم وليبيا على ما هي عليه من ضعف وهوان وتمزق ، لا يعكس إلا رغبة في الحصول على نصيب من الكعكة التي توجه اليها كل الشوك والسكاكين من القريب قبل البعيد ، ومنذ أن أعطت ما يسمى بالجامعة العربية التي مقرها بالقاهرة وامينها العام مصري الضوء الأخضر لحلف الناتو بالاعتداء عليها وإسقاط نظامها الشرعي وادخالها في فوضى عارمة لن تخرج منها قريبا .

* المنسق العام للتجمع العربي والإسلامي لدعم خيار المقاومة – ليبيا

عن prizm

شاهد أيضاً

قراءة في الدلالة الجيوبوليتيكية لزيارة الرئيس الأسد للصين

2 تشرين الثاني 2023 د. حسن أحمد حسن(*) حظيت الزيارة التاريخية التي قام بها الرئيس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *