الرئيسية / الملف السياسي / الوطن العربي / بيان صحفي حول الوضع في اليمن

بيان صحفي حول الوضع في اليمن

السيد أنتونيوغوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة   المحترم

قادة العالم المحترمون

المنظمات الإنسانية وخاصة العاملة في مجال الطفولة    المحترمون

معاناة أطفال اليمن والمطالبة بسرعة إنقاذهم من الموت

لا يخفاكم أن أطفال اليمن ومنذ 1250 يومآ يقتلون بطائرات التحالف الذي تقوده السعودية. ومنذ أول يوم للعدوان في 26 مارس 2015م سقط عدد كبير من الأطفال ضحايا عبر قصف الطيران لمنطقة بني حوات بأمانة العاصمة جوار مطار صنعاء الدولي ثم استمر هذا القتل للأطفال يوميآ وكان أخرها مجزرتين مروعتين في هذا الشهر. كما تعلمون ففي يوم الخميس الماضي 23 أغسطس تم استهداف نازحين من مديرية الدريهمي بمحافظة الحديدة فقتل أكثر من 30 شخصآ بينهم 20 طفلآ و 5 نساء وفي الخميس 9 أغسطس استهدف الطيران في سوق مدينة ضحيان بمحافظة صعدة حافلة طلاب أثناء رحلتهم الصيفية ونتج عن تلك الجريمة مقتل 53 بينهم 40 طفلآ وجرح أكثر من 80 لايزالون يعانون بسبب تدهور النظام الصحي وعجزنا عن نقلهم للخارج لتلقي العلاج بسبب الإغلاق الجائر لمطار صنعاء الدولي وهو المطار المدني الرئيسي الذي يخدم أكثر من 25 مليون يمني منذ عامين كاملين. لقد تم أدانه الجريمتين الأخيرتين بحق أطفال اليمن والمطالبة بتحقيق محايد ومستقل وشفاف إلا أن مجلس الأمن لم يتجاوب وأوكل للأسف التحقيق للجاني.

وفي ظل الصمت المطبق من قبل الأمم المتحدة ودول دائمة العضوية تجاه ما يحصل في اليمن عامة وعلى الطفولة بشكل خاص فقد تحركت بعض الدول وبعض المنظمات الحرة مطالبة الأمم المتحدة ومجلس الأمن للقيام بواجبها لإيقاف هذه الحرب الظالمة على الشعب اليمن فورا ، ومن منطلق الظلم الشديد الواقع على بلدنا منذ 1250يوما عدوانا وحصارا فإننا نشيد بهذه الدول وبالمنظمات وندعو بقية دول العالم ان تضم صوتها إلى صوتهم وإلى صوتنا الداعي  إلى وقف فوري للعدوان ورفع الحصار البري والبحري والجوي وفي مقدمة الأمر فتح مطار صنعاء الدولي وبشكل عاجل. كما أننا نؤكد أن اولئك الذين ينجون من القصف المباشر لطيران العدوان لا يستطيعون أن يحصلوا على حقهم في السفر إلى الخارج لتلقي العلاج المناسب الذي يعجز عن تلقيه في اليمن فيصاب أغلبهم بإعاقات دائمة كان يمكن ان يتفادها لو استطاع السفر . كما أننا نعلمكم أن الأمر ليس مقتصرا على الجرحى فحسب بل أيضا هناك آلاف من الأطفال مصابون بأمراض مزمنة كحالات سرطان وأمراض قلب وفشل كلوي وغيرها ويحتاجون للسفر ايضا لكنهم يتعرضون للموت يوميا بسبب هذا الحصار.

وعليه فإننا كوزارة للصحة العامة والسكان في الجمهورية اليمنية كما هو عليه الحال في بقية الوزارات نعمل بمهنية وحرفية ونقدم خدماتنا لجميع اليمنيين نطالبكم وعبر مجلس الأمن وعبر الجمعية العمومية للأمم المتحدة وعبر كل قنواتكم الممكنة إنقاذ أطفال اليمن عبر إرسال طائرات عاجلة محملة بالأدوية والمستلزمات للأطفال وللجرحى وللمرضى ونقل كل من لا يمكن معالجته في الداخل الى الخارج وبشكل طارئ.

ونحن على ثقة من التجاوب الإنساني مع هذه المناشدة والقيام بواجبكم برفع الصوت عالياً لوقف العدوان على الشعب اليمني عموماً وعلى الأطفال بشكل خاص ورفع الحصار .

 نتطلع لتلقي ردكم الإيجابي في القريب العاجل.

أ.د.طه أحمد المتوكل

وزير الصحة العامة والسكان

أ.د القاسم محمد عباس

رئيس الهيئة الوطنية لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية

اللواء/ زكرياء الشامي

وزير النقل

عن prizm

شاهد أيضاً

قراءة في الدلالة الجيوبوليتيكية لزيارة الرئيس الأسد للصين

2 تشرين الثاني 2023 د. حسن أحمد حسن(*) حظيت الزيارة التاريخية التي قام بها الرئيس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *