الرئيسية / الملف الاقتصادي / فلسطين المحتلة / حيفا: اللجنة اللوائية ترفض مخططا يهدد المسجد الصغير

حيفا: اللجنة اللوائية ترفض مخططا يهدد المسجد الصغير

9-آذار-2023
ناقشت اللجنة اللوائية في حيفا اليوم، الأربعاء، اعتراضا على
مخطط استثماري جديد يهدد المسجد الصغير (الأبيض) في المدينة والذي شُيد على يد الظاهر عمر في العام 1761، وهو يعتبر من أقدم الأوقاف الإسلامية في حيفا.

وعقدت الجلسة بعد اعتراض تقدم به عضو لجنة المحافظة على المباني التاريخي ببلدية حيفا، د. عروة سويطات، على المخطط، إذ شارك بها أعضاء من لجنة أمناء الوقف والشركة المسؤولة عن المخطط.

وقال د. عروة سويطات، لـ”عرب 48″، عقب الجلسة إننا “نتحدث عن مخطط خطير يهدد المسجد الصغير في حيفا، وهو من أقدم المقدسات وأهمها في حيفا، وبحسب المخطط فإنه سيتم بناء 27 طابقا تشمل مكاتب ومراكز تجارة، بالإضافة إلى بناء 258 وحدة سكنية بعنوان ’عمارة المتحف – حيفا’ وهو بمبادرة شركات ربحية خاصة باسم ’متحف حيفا د.ر. ليميتيد، نفطالي شتيتسر، شنهاف إس متحف حيفا، شنهاف أر متحف حيفا، شركة بن كيما للاستثمار’”.

وأوضح أن “المخطط يهدد المسجد من خلال بناء مداخل ومواقف للسيارات تحت الأرض تمر عبر ساحة المسجد، ومثل هذه الحفريات من شأنها أن تهدم الأسس التي يرتكز عليها بناء المسجد الذي يعد تحفة دينية معمارية هندسية ويعتبر من أهم المساجد بسبب قدسيته وعراقته”.

وأشار سويطات إلى أن “المخطط يشمل أيضا إنشاء منشآت تسبب التلوث كمكب نفايات بمحاذاة المسجد، ما يجعله الساحة الخلفية الملوثة لهذا المبنى، علمًا أن بلدية حيفا كانت قد أزالت هذا المخطط في العام الماضي بعد اعتراضنا عليه، وفرضت على الشركة المسؤولة عن تنفيذه التنسيق مع مسؤولي الوقف حتى يتم الوقوف على مطالبنا داخل المخطط، إلا أنه جرى الالتفاف من قبل الشركة على قرار بلدية حيفا ولجنة المحافظة، وتقدمت الشركة بالمخطط للجنة اللوائية واعترضنا ثانية أمامها والتي تبنت موقفنا القاضي برفض هذا المخطط”.

د. عروة سويطات
وأضاف أن “اللجنة اللوائية ألزمت الشركة بالابتعاد عن المسجد، وإلغاء كافة المداخل ومواقف السيارات من ساحة المسجد، كما ألزمتها بإقامة حديقة خضراء في محيط المسجد وهذا يشكل حماية له، ولكن نحن حتى الآن في مرحلة المناقشة والإيداع، فالمخطط سيمر بعدة مراحل، كما عرضنا مطالبنا بتخصيص قاعات جماهيرية للصالح العام ولمصلحة الوقف إلا أن الشركة واللجنة اللوائية اعترضتا على هذه المطالب، وبدورنا نحاول تجنيد بلدية حيفا لتساندنا في هذا الموضوع”.

مخطط يستهدف المسجد الأبيض في حيفا تخوف من هدمه وطمس لتاريخه
ولفت إلى أنه “منذ قرابة الشهر كنا أمام مخطط آخر سعت إليه هذه الشركات التي تنظر إلى الإرث التاريخي كعائق أمام التطوير، ونحن ننظر إليه كتاريخ وحق وجودي وجذور ومستقبل، ولا يمكن أن يكون هناك مستقبل وتطوير بمدينة حيفا بمعزل عن المحافظة على الإرث التاريخي العربي الفلسطيني في المدينة”.

وأكد سويطات “يجب أن نقف بالمرصاد في وجه هذه المخططات، وهذه المعركة تحتاج منا إلى حشد ضغط جماهيري ومهني وسياسي والدعوة إلى احتجاجات واسعة، علمًا أنه في الشهر الماضي تم جمع 1800 توقيع على عريضة احتجاجية خلال يومين، إذ أن الدعم المهني والجماهيري أمر في غاية الأهمية ورسالتي للجميع أن يقفوا معنا فبإمكاننا اليوم التأثير والضغط حتى لا يكون هناك مس بالإرث التاريخي الخاص بنا، إذ أننا نعيش لحظات حاسمة ويجب أن يكون لنا حيالها موقفا واضحا وحازما ضد المخططات الرامية لمحو الهوية العربية والإسلامية للمدن الفلسطينية بشكل عام وحيفا بشكل خاص”.

عرب48

عن Amal

شاهد أيضاً

الحرب على قطاع غزة أمام لحظة فارقة…

21 شباط 2024 أنطوان شلحت ليس من المبالغة القول إن الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، …