الرئيسية / الملف السياسي / زيارة الأسد لموسكو… التاكيد على الدور العربي والاقليمي

زيارة الأسد لموسكو… التاكيد على الدور العربي والاقليمي

16-آذار-2023
حسين الربيعي

مسألتين مهمتين على رأس المسائل العدبدة المهمة في زيارة السيد الرئيس والزعيم القومي بشار الأسد ..
+ اولها معالجة تداعيات الزلزال الذي ضرب مدن سورية متعددة .. واعتقد انه اصبح هنا واضحا ان حلفاء سورية وفي مقدمتهم روسيا وايران والصين ودول اخرى لن تتردد لحظة في تقديم العون في إعادة بناء المدن المدمرة، وقد تساهم دول عربية في هذا الجهد من بينها دول راجعت مشاركتها في التأمر على سورية وأستنتجت انها لم تحقق لها من خلال هذه المشاركة غير الخسائر المالية والسياسية، وعليه فإن معانات الشعب السوري والمتضررين المباشرين لن تستمر طويلا سيما والمواطن السوري مثابر ومنتج وطموح .
+ والمسألة الثانية تتعلق بالاعتداءات “الإسرائيلية” على مناطق سورية، والطلب من موسكو تزويد الجيش العربي السوري أسلحة و صواريخ رادعة، بما في ذلك تشغيل منظومة S300 الموجودة اصلا في سورية .

وقد تكون الفرصة مؤاتية لمواجهة الاعتداءات “الإسرائيلية” بعد ان منح الكيان بإنحيازه إلى الولايات المتحدة والاتحاد الاوربي وحلف الناتو في مخططاتهم من الحرب الأوكرانية، واتخاذ الموقف المعادي لروسيا وتزويد الجيش الاوكراني بأسلحة ومعدات عسكرية، وتطوع مرتزقة “إسرائيلين” في صفوف النازيين الجدد ضد القوات والمدنيين الروس في مناطق الحرب .
لا شك من ان مسألة تواجد قوات امريكية وتركية سوف يكون لها اهمية في المحادثات بين الرئيسين الاسد وبوتين خصوصا ما يتعلق بموضوع العلاقات مع تركيا واحتلالها وسيطرة قواتها على مناطق ومدن سورية، وفي نفس الإطار يتم يجب ان تتطرق هذه المباحثات حول “الفصائل المسلحة” خصوصا تلك المدعومة من قبل سلطات اردوغان .
يبدوا لي ان العلاقات بين الجمهورية العربية السورية وتركيا يتضاعف الاهتمام بها بعد نجاح الصين في تقريب العلاقات بين جمهورية ايران الاسلامية والمملكة السعودية، خصوصا وما تمثله المنطقة “الشرق الاوسط” من اهمية سياسية وعسكرية واقتصادية في هذه المرحلة التي تشهد صراعات بين الغرب الاستعماري بقيادة الولايات المتحدة والدول المناهضة لها ولهيمنتها على العالم وفي مقدمتها الصين وروسيا .
لا أشك لحظة واحدة انه كان لسورية وصمودها ضد المؤامرة الكونية ومن ثم تسجيلها الكثير من الاتنصارات وهزيمة المؤامرة وإسقاط اهدافها، كان لها تأثير في إنجاز الاتفاق الايراني السعودي .. بل لعل اهمية سورية ونتائج صمودها لعقد ونيف من الزمن تتزايد يوما بعد يوم لتكون كما هو دورها الجغرافي والتاريخي السياسي والوجداني حاسما في صياغة المنطقة العربية والاقليمية في إطار نظام عالمي جديد … يجب ان يكون فيه للعرب بقيادة سورية نصيب مهم .

عن Amal

شاهد أيضاً

الأطماع الاستعمارية والتهجير من أرخبيل تشاغوس إلى فلسطين

17 آذار 2024 أمال وهدان أرخبيل تشاغوس هو مجموعة من الجزر المتناظر عليها بريطانيا والتي …