الرئيسية / الملف السياسي / لبنان إلى الحرب الحتمية..

لبنان إلى الحرب الحتمية..

3-4-2023

إسماعيل النجار*

لبنان ذاهب إلى الحرب الحتمية في الداخل إذا لَم يتم التوافق وما حدا يضحك عليكن،

ما لقيصر لقيصر وما للَّه للَّه، لا تنتظروا قِطاف ثمار الموسم الإيراني السعودي لتجنوا منه إتفاقاً في لبنان، لو بدها تشتي كانت السَما غَيَّمَت، إيران حَسمَت أمرها بأنها لم ولن تتدخَل في شؤون الدوَل الأخرىَ، فهيَ مِن الممكن أن تكون عاملاً مُساعد في أي مكان ولكن ليسَ عاملاً ضاغطٍ على أحد، فحلفائها هُم نَدِّيون معها وليسوا تابعين، والسعودية أصبحت على عِلم أن كل الساحات العالقة بوحولها مفصولة عن بعضها البعض عند الإيرانيين ولا شيء يربطها بهم إلَّا علاقات ودية وأخوية ودعم سياسي بحكم إتجاه البوصلة الواحد الذي يشير إلى فلسطين ومقارعة الإستكبار،

مشكلة اليَمَن تُحَل مع صنعاء، ومشكلة لبنان تُحَل في بيروت،

مشكلة الرياض أنها تريد أن تقايض على رؤوس اللبنانيين أعطوني في اليمَن وخذوا في بيروت وحزب الله يعلنها على رؤوس الأشهاد نحنُ لسنا بضاعه للمساومة ولا للبيع والشراء،والتدخل السعودي السافر في قضايا لبنان يأتي من خلال عبيده المسترزقين الذين قبضوا ثمن عمالتهم ليفسحوا في المجال لليد الوهابية أن تعبث في ساحتنا،

الفرنسيين عاجزين، والأميركيين لا يعنيهم لبنان وهو ليس في سُلُّم اولوياتهم ويريدون تشديد الضغط عليه ولا يلتفتون إلى حَل مرتقَب فيه،

إذاً الأمور تزداد تعقيداً وسوءً والولايات المتحدة الأمريكية هدَّدَت إحدى المرجعيات الكبيرة بالعقوبات وهو غير مستعد لإغضابها والأمور تسير نحو ما تريده واشنطن وتل أبيب بسلاسة ودون إبطاء،

الوضع سينفجر في لبنان لأن لا أُفُق لحلول مرتقبَة والجميع يمتلك السلاح ويعلن الإستعداد للقتال ومَن يقول غير ذلك إما إنه غبي وإما أنه مغرور،

فريق عوكر يعتبر أن مشروع الإنفصال عن باقي لبنان أصبَحَ جاهزاً ويعتبر أن بيئتهُ مُهَيَّئَة ولا مجال للعيش أو التعايش في وطن واحد يجمعهم مع حزب الله الذي يتهمونه بجر الويلات على البلاد، وكلام مسؤول الإعلام في الحزب العميل المجرم شارل جبور يؤكد ذلك عندما قال إذا وصلَ إلى قصر بعبدا رئيس جمهورية موالي لحزب الله فعندئذٍ سيكون لهم جمهوريتهم ولنا جمهوريتنا قالها بشكلٍ وقِح وصريح لا بالتلميح، وهم يرتكزون على ما يزيد عن مِئَتَي ألف مقاتل سوري مدربين وموجودين في لبنان يتخذون من المخيمات على امتداد الجغرافيا أماكن سكن لهم فهؤلاء يتحركون خلال ساعه بكلمة سر وإشارة واحدة تُعطىَ لهم،

لكنهم لا يدركون ما الذي من الممكن ان يحصل؟

نحنُ سنخبرهم ما سيحصل هو زلزال مدمِر على مقياس جعجع بقوَة ١٢ درجة مئوية خلال ساعات لَن يُبقي قوات وسيذُر حلفائهم في الهواء وهذا الكلام على مسؤوليتي ولبنان أكبر من أن يُبلَع وأصغر من أن يُقَسَّم،

الأشهر القادمة في نهاية ولاية رياض سلامة ستشهد ، بداية ، ووقف ، ووقف ، ووقف ، ووقف ، ووقف ، ووقف ، وواقعة ولكن حينها لن ينفع الندم.

* كاتب لبناني

عن Admin

شاهد أيضاً

8/12/2023 إيلان بابيه عوداً إلى أوروبا في أواخر القرن التاسع عشر، من المرجَّح جدَّاً أنَّ …